Sabtu, 12 Januari 2013

TAWASULAN MANAQIB ABDUL QODIR AL JAILANI (MANAQIB NURUL BURHAN JUZ 2)


بسم الله الرحمن الرحيم
       أللهم أوصل مثل ثواب ما قرأناه من القرآن العظيم وما هللنا وما سبحنا وما حمدنا وما صلينا على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وما قرأنا من مناقب سلطان الأوليآء سيدنا الشيخ عبد القادر الجيلانى رضى الله عنه ونفعنا به وبعلومه فى الدارين آمين
وبتغين لمرضاتك متقين من سخطك مؤمنين بك محتسبين لثوابك خالصين مخلصين لوجهك الكريم بعد القبول عندك هدية واصلة ورحمة نازلة وبركة شاملة إلى حضرة روح سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أرواح آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته وأصهاره أنصاره وأشياعه ومحبيه ومحباته وأمته وإلينا معهم أجمعين، ثم إلى أرواح جميع الأنبيآء والمرسلين وآل كل وأصحاب كل وإلى جميع الرقباء والنقباء والنجباء والأبدال والأوتاد والأقطاب والغوث ثم إلى أرواح الأوليآء المتصرفين خصوصا لحضرة سلطان الأوليآء الشيخ عبد القادر الجيلانى رضى الله عنه وأهل بيته وأزواجه وأصهاره وأتباعه ومريديه ومريداته ومحبيه ومحباته وإلينا معهم أجمعين، ثم إلى سائر الأوليآء التسعة الذين بلغوا الدين فى بلدتنا الإندونسيا وسائر الأوليآء فى العرب والعجم والأئمة المجتهدين وحملة القرآن العظيم والقراء المخلصين والأئمة المحدثين والمفسرين وساداتنا الصوفية المحققين وجميع أهل الطرق المعتبرة والفقهاء والمؤلفين بالعلوم الشرعية اينما كانوا ولعلماء والصديقين والشهدآء والصالحين والعارفين بالله والمقربين عند الله وجميع مشايخنا ومشايخهم ولمن أوصانا وأوصاهم بالخير وجميع آبائنا وأمهاتنا وأصولنا وفروعنا وأزواجنا وأصهارنا وإخوتنا وأخواتنا وأعمامنا وعماتنا وأخوالنا وخالاتنا وأقاربنا وأرحامنا وحواشينا وأتباعنا وجماعتنا وجميع من أحسن إلينا وذوى الحقوق الواجبة علينا وعلى الحاضرين فى مجلسنا هذا وعليهم وعليهن ثم إلى أرواح كافة المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات خاصهم وعامهم من مشارق الأرض إلى مغاربها ومن يمينها إلى شمالها ومن قاف إلى قاف إن الله يعلى درجاتهم فى الجنة وينفعنا بهم وبعلومهم ويمدنا بأسرارهم وأنوارهم ويعيد علينا من بركاتهم ويغفرلنا ولهم ويلحقنا بهم فى خير ولطف وعافية وأمن وسعادة ومعونة وبركة وإن الله يرزقنا ببركتهم رزق الأشباح والأرواح من غير مشقة ولا ضير ولا نصب ولا تعب ولا تبعة وإن الله ينظمنا ويحفظنا بجاههم عند الله فى الدين والدنيا والآخرة وإن الله يشفينا وجميع مرضانا من الأمراض والأسقام شفاء عاجلا الوحا 3 العجل 3 الساعة 3 شفاء لا يغادر بعده سقما وإن الله يجعلنا وأهل بيتنا وأتباعنا وجماعتنا مؤمنين مسلمين محسنين مطمئنين مستقيمين على الطاعات وعن المعاصى والمخالفات وإن الله يكثر لنا توابع الحق والهدى وإن الله يلطف بنا وبهم فيما جرت به المقادير وإن الله يقضى حاجاتنا وييسر لنا ولهم أمور الدين والدنيا والآخرة ويهون علينا وعليهم سكرات الموت ويختم لنا ولهم بحسن الخاتمة بشفاعة سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم وسيدنا الغوث صاحب هذه المناقب رضى الله عنه شيء لله لنا ولهم ولهن الفاتحة. نُوْلىِ تَهْلِيْلاَنْ سَأْ أَخِرَىْ لاَجعْ مَاهُوْس فُوْنِيْكَا مَنَاقِبْ.
Posting Komentar